بترول وطاقة

لماذا رفعت الحكومة السعودية أسعار البنزين ومنتجات الطاقة؟

أسعار البنزين والطاقة في السعودية – صورة تعبيرية

محمود عبد الوهاب

في تطور مفاجىء وغير متوقع.. قررت الحكومة السعودية رفع أسعار البنزين في أول أيام العام الجديد 2018، بهدف خفض النمو المتزايد لمنتجات الطاقة في المملكة،وذلك بنسبة تتراوح بين 83 % و127% وتثبيت أسعار الديزل والكيروسين. 

وبحسب بيان صادر عن شركة “ارامكو” السعودية, الذي نشرته وكالة الانباء الرسمية (واس)، إلحاقا ببيان وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الصادر بتاريخ 12 ديسمبر الماضي والمتعلق بخطة برنامج التوازن المالي لتصحيح أسعار منتجات الطاقة “المشتقات النفطية المحلية” التي تهدف إلى تقليص النمو المتسارع في الاستهلاك المحلي لمنتجات الطاقة في المملكة، وضمان الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية الوطنية وتعزيز استدامتها.

ووفقا للبيان فقد “تقرر تطبيق الأسعار مع نهاية آخر ساعة في يوم الأحد الموافق 31 ديسمبر” على النحو التالي “بنزين 91 (37ر1 ريال) بنزين 95 (04ر2 ريال) الديزل للصناعة والمرافق (378ر0 هلله) الديزل النقل (47ر0 هلله) الكيروسين (64ر0 هلله)” مشيرا إلى أن الاسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.

وأشار البيان إلى أن الجهات الرقابية تقوم بمراقبة الأسواق لضمان تطبيق الأسعار وعدم التلاعب بها وعدم انقطاع الامدادات، محذرا من وجود عقوبات نظامية ستطبق بحق كل من يرفع الأسعار قبل الموعد المعلن أو يتوقف عن توفير المنتجات كما ستقدم الشركة لعملائها معلومات تفصيلية توضح آليات تطبيق هذه الأسعار.

وأعلنت أرامكو في بيان لها “أنها مستمرة في العمل بكامل طاقتها التشغيلية وشبكات إمدادها لدعم السوق المحلية بجميع احتياجاتها من المنتجات البترولية”. مشيرة إلى أنها وضعت جميع الآليات والأنظمة اللازمة لتطبيق ما تم اعتماده بخصوص التسعيرة الجديدة للمنتجات البترولية.

وطالبت أرامكو جميع عملائها من موزعين وأصحاب محطات وقود ضرورة الالتزام الكامل بالأنظمة المُعلن عنها بما يخدم الوطن والمواطن ويضمن وصول المنتج للمستهلك النهائي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *